عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني
اهلا وسهلا بكم في موقعنا العلمي والفكري

عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني

علوم الفلك والطاقة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولhttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/ca1011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-010.png

شاطر | 
 

 احكام المواليد من كتاب الزرقاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني


السمك
القط
عدد الرسائل : 3900
العمر : 42
نقاط : 4358
السٌّمعَة : 162
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   الجمعة فبراير 27, 2009 5:54 pm

________________________________________
الحكم على المواليد-الزرقاوي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحكم على المواليد

حيثما رأيت السعود فقل الخير و حيثما رأيت النحوس فقل الشر , حتى قالوا إن ذلك يظهر حتى في ابتداء خلقة الجنين و هو حصول الماء في الرحم و يشبه بالعجين إذا لصق بالتنور و يقال هو أول ما يتغير الماء عن الحال الأول و شبهوه حينئذ بالبذر إذا طرح في الأرض و بين هذين الوقتين زمن غير معلوم إلا أن أكثره أربع و عشرون ساعة و هو دورة واحدة من دورة الفلك . فالأحوال التي تخص الإنسان من القوى النفسية و الأمزجة الطبيعية هي بحسب إبتداء خلقته و طالع ذلك الوقت .
و أجمعوا على أن كل شهر من شهور الحمل يتولاه كوكب من الكواكب السبعة السيارة على طبيعته حال الجنين في ذلك الشهر
فالشهر الأول يتولاه زحل فإذا كان في طالع الإبتداء و في ذاته قويا كان الولد معكرا في الأمور صادقا صدوق المودة .
و الشهر الثاني يتولاه المشتري فإذا كان في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قويا كان المولود خبيرا فاضلا عالما .
و الشهر الثالث يتولاه المريخ فإذا كان في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قويا كان المولود شجاعا حربيا مقداما .
و الشهر الرابع تتولاه الشمس فإذا كانت في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قوية كان المولود في طبع السلاطين عارفا بالسياسات السلطانية .
و الشهر الخامس تتولاه الزهرة فإذا كانت في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قوية كان المولود عاقلا نظيفا ذا هيبة و جمال .
و الشهر السادس يتولاه عطارد فإذا كان في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قويا كان المولود أديبا فصيحا .
و الشهر السابع يتولاه القمر فإذا كان في طالع الإبتداء أو في هذا الشهر قويا كان المولود عالما بأمر الفلاحة , و إذا خلق المولود في هذا الشهر كان من حكمه أن يعيش لأن خلقته قد تمت و استوفت طبائع الكواكب و قواها .
و الشهر الثامن يتولاه زحل ثانيا فيصير كالجامد و يثقل في الرحم و يضعف عن الحركة السريعة الخفيفة فإن ولد في هذا الشهر لم يعش لما ذكر .
و الشهر التاسع يتولاه المشتري ثانيا فيكتسب الصبي قوة و صلابة و حركة طيبة تؤديه للخروج و الله سبحانه و تعالى أعلم .

كيفية إستخراج أحكام المواليد
إستخرج الطالع و الهيئة الفلكية للساعة و الدقيقة التي ولد فيها المولود و خذا الأحكام من جداول المواليد , و هذا الإستخراج هو بنفسه يكون لمعرفة طالع التحويل للعالم . و إذا لم يتيسر معرفة الساعة و الدقيقة التي ولد فيها بالتحرير فاعتبر الوقت الذي سئلت فيه و أحسب الهيئة الفلكية لهذا الوقت و ضع الكواكب فيها و ميز من هو الأقوى و الأضعف و إستخرج الأحكام من جداولها و الله سبحانه و تعالى أعلم .


صاحب الطالع في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يدل على سعادة المولود و سلامته و رفعته و عقله .
إذا كان في الثاني : يكون غير مشهور بالأموال و ينال فوائد و أرزاق من كل الجهات .
إذا كان في الثالث : يكون صاحب حركات و أسفار و يترك موضع الولادة مع العمر .
إذا كان في الرابع : ينال فائدة من الآباء و يقيم موضعهم مع نوال الأغراض .
إذا كان في الخامس : يعشق النساء و يرزق و ينال الأموال و يتشرف مع الأكابر .
إذا كان في السادس : يكون صاحب معالجة و طبيبا أو بيطارا للدواب و يكون له حظ .
إذا كان في السابع : يكون له قوة في طلب مقاصده و نوال غرضه من النساء .
إذا كان في الثامن : يكون كثير الظلم و الجور و يكون متكلما في الوكالة و طلب المال .
إذا كان في التاسع : يكون مسعودا في الأسفار و أكثر سفره لبيوت العبادة و الجهاد .
إذا كان في العاشر : ينال الإجتماع بالسلطان و يكون سعيدا مقبول القول .
إذا كان في الحادي عشر : يكون مسعودا و ينال الغنى و الفوائد و المنزلة من الرؤساء .
إذا كان في الثاني عشر : تكون أحواله متوسطة و يدوم خوفه من الأعداء و يكون سالما .


صاحب الطالع في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود ناقصا في الخلق و يخاف عليه من العوارض .
إذا كان في الثاني : يكون فقيرا و لا يدوم عنده شيء و إن ربح شيئا خسره .
إذا كان في الثالث : يكون كثير الحركة بغير فائدة و يخرج من بلد الولادة .
إذا كان في الرابع : يكون شقيا طول عمره و يكون راعيا أو معماريا و هو ضعيف .
إذا كان في الخامس : يخسر في مراسلاته و طلب الأولاد و الفلاحة و النصرة بالأعداء .
إذا كان في السادس : لا يصلح أصلا بسبب الأمراض و يكون ضعيف الحال ناقصا .
إذا كان في السابع : يكون قليل السعادة في الطلب و يؤذى بسبب النساء و الشركة .
إذا كان في الثامن : لا ينال العيش إلا بالتعب و ينال الأمراض الصعبة أو يقتل .
إذا كان في التاسع : يموت في الغربة و لا يتم له غرض في الأسفار و يكون كثير التقلب .
إذا كان في العاشر : ينال خسارة بسبب خدمة الملوك مع التعب و الخوف و الكدر .
إذا كان في الحادي عشر : يكون شقيا عن الأصدقاء و ينال خسارة بسبب الشركة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون شقيا و أكثر أوقاته حبس و اعتقال و قضايا في المحاكم .

**********************************************

صاحب الثاني في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون للمولود أموال و أرزاق و إليه تحتاج أقاربه و يكون سعيدا بالمال .
إذا كان في الثاني : يكون صاحب أموال و ما في يده يثبت إلى آخر عمره حافظا له .
إذا كان في الثالث : ينال المال يسيرا بالتعب و المشقة و لا يدوم بيده و ينتفع بإخوته .
إذا كان في الرابع : ينال الرزق من الأب و الأملاك و الأراضي و الإقطاع و عمارة الدار .
إذا كان في الخامس : يكون مسرورا بسبب حاصل المال من الهدايا و الأولاد و يرزق بالزرع .
إذا كان في السادس : يكون ماله من الدواب و معالجة الطب و يدفع همومه بأمواله و تفيده .
إذا كان في السابع : ينال المال من النساء و مواضع غير بلد الولادة أو من أعدائه و يسلم .
إذا كان في الثامن : ينال المال من المواريث و من قبل النساء و الشركاء و التجارة .
إذا كان في التاسع : يكون كسبه من الأسفار و التجارة و الزراعة و العلوم الحكمية .
إذا كان في العاشر : ينال مالا عظيما من الملوك و الأعمال السلطانية و أعوان باب الملك .
إذا كان في الحادي عشر : يكون حاصل أمواله و رفعته من الوزراء و النواب و الملوك و ما أشبه .
إذا كان في الثاني عشر : يكون حاله محظوظا تحت يد وكيل يصل إليه منه العداوة و التعب .



صاحب الثاني في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون رزق المولود على قدر اللزوم لا يحتاج إلى أحد و لا ينفق على أحد .
إذا كان في الثاني : يكون متعوب السر في طلب المال و لا يصل إليه إلا بالجهد .
إذا كان في الثالث : يكون فقيرا و ينال الرزق بالكدر و يشقى بسبب القوت و المعاش .
إذا كان في الرابع : لا ينال شيئا من الآباء و تخرج أملاكه من يده و لا ينتفع بالميراث .
إذا كان في الخامس : يكون له تعب السر مع الأولاد و العشرة و يضيع ماله في عشرته .
إذا كان في السادس : يكون فقيرا لا يقدر على شيء و ينال خسارة بسبب العدو و الدواب .
إذا كان في السابع : يكون له تعب السر في المعاش و مهما إكتسب سرق أو ينفق على النساء .
إذا كان في الثامن : يكون فقيرا لا ينال شيئا إلا بالخصومة و التعب و المواريث و الموت .
إذا كان في التاسع : يكون شقيا في أسفاره و طلب المال و الذي بيده يخاف عليه .
إذا كان في العاشر : تحصل له خسارة لأمور سلطانية و تظهر الكبراء على ماله و رزقه .
إذا كان في الحادي عشر : يكون قليل التوفيق و ينال خسارة في المال بسبب الأصدقاء .
إذا كان في الثاني عشر : يكون فقيرا و مهما حصل تأخذه اللصوص و الأعداء و يخسر في الدواب .

**********************************************
صاحب الثالث في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون المولود كثير الأسفار و الحركاتو ينال في ذلك الأفراح .
إذا كان في الثاني : يكون مسرورا بالإخوة و ينال منهم و من الأقارب معظم الفوائد .
إذا كان في الثالث : يكون له الحركات و ينال الفوائد و الأرزاق من الإخوة و الأقارب .
إذا كان في الرابع : تكون حركته على ملة أبيه و ينتفع بأملاك الأب و الأقارب في بلده .
إذا كان في الخامس : يكون كثير الحركات و ينال الفوائد و الإرادات من الإخوة .
إذا كان في السادس : ينال الفوائد من البيع و الشراء في الدواب أو يكون طبيبا .
إذا كان في السابع : يكون له تحويل إلى مواضع بعيدة و ينال الفوائد من النساء .
إذا كان في الثامن : يكون له تحريك إلى مواضع فيها قسمة مواريث أو حرب .
إذا كان في التاسع : يكون عالما جيدا حكيما منجما أو زاهدا و يسافر إلى الحرب و يظفر .
إذا كان في العاشر : تكون إخوته من أكابر الرجال و ينال الرئاسة و هو محترم مقبول .
إذا كان في الحادي عشر : يكون له حركة و يلازم الرؤساء و أكابر الدولة و ينال الأمل .
إذا كان في الثاني عشر : يكون مثل محبوس و الرهان للإخوة عليه و يحصل بينهم الوفاق .



صاحب الثالث في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود كثير الحركات و المنازعة بين الإخوة و الأقارب .
إذا كان في الثاني : تحكم إخوته على ماله و يتعب سره معهم و يخسر بسببهم .
إذا كان في الثالث : يكون منقلب القول صعب اللسان و لا توجب حركته قولا و لا فعلا .
إذا كان في الرابع : يكون قليل الحركة و ربما كان في رجليه عيب أو يكون هرما .
إذا كان في الخامس : يكون منقلب القول لا يثبت على حاله و ليس في حركته عدل .
إذا كان في السادس : تكون حركته عند الأمراض أو يكون سجانا أو يتزود مثل طبيب .
إذا كان في السابع : تكون حركته مزعجة في النساء و ينال من الأضداد خوفا و خسارة .
إذا كان في الثامن : تموت إخوته و يتولد له أمراض مزمنة و يصاب بمصيبة صعبة .
إذا كان في التاسع : يكون كثير الأسفار مع التعب الذي يصيبه من موضع إلى موضع .
إذا كان في العاشر : تكون حركاته إلى خدمة الملوك و يكون له حزن و خسارة بذلك .
إذا كان في الحادي عشر : يكون قليل السعادة في حركاته و لا ينال الأمل إلا بالتعب و المشقة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون ضعيف الحال و يخدم الدواب و الخيل و لا ينتفع بإخوته الكبراء .

**********************************************
صاحب الرابع في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون المولود محبوبا عند الأب و ينال أملاكا منه و من غيره .
إذا كان في الثاني : يكون رئيس أهله و ينال الأملاك و العقار و يعرف بالأموال .
إذا كان في الثالث : يكون ضعيف حال الأب بسبب الإخوة و تملك إخوته أملاكه .
إذا كان في الرابع : ينال أملاكا و عقارا من الآباء و يكون أبوه رئيسا مشهورا .
إذا كان في الخامس : يكون ذا أملاك و ينال الخير من الأب و من الزرع و يرزق .
إذا كان في السادس : يرقى شأنه بسبب مرض أبيه و يكون ذا عمائر و ذخائر بالتجارة .
إذا كان في السابع : يكون صاحب أملاك من جهة الأب و النساء و ينال الخيرات .
إذا كان في الثامن : يكون أبوه غريبا و هو حقير عند الناس و ينال أملاكا في الغربة .
إذا كان في التاسع : يكون حاصل أملاكه من المواريث و له أولاد و أرزاق و خيرات .
إذا كان في العاشر : يكون كأبيه في رفعة شأنه و تردده على أبواب الأمراء و هو محترم .
إذا كان في الحادي عشر : ينال أبوه فوائد من الوزراء و نواب الملوك و له سعادة من العقار .
إذا كان في الثاني عشر : يكون الأب من الغرباء و ينال خوفا على الأملاك و يكون سالما .



صاحب الرابع في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود طالب موضع أو ضامن أراضي و لكنه يخسر في ذلك .
إذا كان في الثاني : يكون عند والده أقل منزلة من إخوته و يحظى بحاصل الأراضي .
إذا كان في الثالث : يكون له إخوة لهم حكم على الأملاك و المواريث و هو محروم .
إذا كان في الرابع : يحصل له بعض خراب في أملاكه و عقاره و خسارة في المزارع .
إذا كان في الخامس : يتنكد بسبب زوال أملاكه و من العشق و اللعب بالشطرنج و النرد .
إذا كان في السادس : تخرج أملاكه من يده و يكون أبوه فقيرا مقتولا بالأمراض .
إذا كان في السابع : تخرب الدار التي ولد فيها و يخرج المال عن يد أبيه و يعيش وسطا .
إذا كان في الثامن : تزول أملاك أبيه و ينال تحويل إلى موضع الحرب و عليه خوف .
إذا كان في التاسع : ينال الفقر في الغربة و لا ينال من الأب شيئا و يعيش أبوه في ضيق .
إذا كان في العاشر : يخدم أبوه الأمراء و لكنه ضعيف الحال و تنهب أملاكه و يظلم .
إذا كان في الحادي عشر : ينال أبوه فوائد من الوزراء و نواب الملوك و له سعادة قليلة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون أكثر مرضه من الوهم و حديث الزور و يخشى عليه .

**********************************************
صاحب الخامس في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون المولود مرزوقا بالأولاد و ينال فوائد من الحاصل .
إذا كان في الثاني : يكون له زيادة المال في زمان أولاده و يعيش عيشا رغدا منهم .
إذا كان في الثالث : يعيش في أكناف أولاده السعداء و ينتفع في حركاته منهم .
إذا كان في الرابع : يكون له زيادة في الأملاك بسبب الأولاد مع طمعهم فيه .
إذا كان في الخامس : يكون صاحب أرزاق و ينال من الأولاد سعادة و كذا الأملاك .
إذا كان في السادس : يكون له فرح بسبب العبيد و المماليك و ينال الأولاد بعض المرض .
إذا كان في السابع : يكون أكثر أولاده بنات و ينال فوائد من النساء و طلب الأولاد .
إذا كان في الثامن : يكون رزقه من الموتى و ينال أولاده مواريث و اتساعا في أملاكهم .
إذا كان في التاسع : يكون أكثر أفراحه من الأسفار و ينال أولاده في الغربة سعادة .
إذا كان في العاشر : تكون عقول الأولاد قليلة و ينال مرض في ظاهر البدن .
إذا كان في الحادي عشر : يكون صاحب رأي و تدبير و له تردد على الأمراء و ينال سعادة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون رزقه في بلده و تكون أعداؤه كثيرة و هو متعوب بالسر .



صاحب الخامس في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود ذا أفكار رديئة بلا سبب و لا ينتفع من أبيه .
إذا كان في الثاني : يتسلط أولاده على ماله و يناله بسببهم خسارة و غرامة .
إذا كان في الثالث : يناله نكد بسبب الأولاد و تعب بسبب الحركات عند الإخوة .
إذا كان في الرابع : تكون أولاده فقراء و تخرب أملاكه بسبب الأولاد و العشيرة .
إذا كان في الخامس : يكون كثير الحزن قليل الأولاد و لا ينتفع بهم و ينال خسارة .
إذا كان في السادس : يكون له أولاد سوء و يناله بسببهم حزن و خسارة مع اعتدال نية .
إذا كان في السابع : يكون خروج أرزاقه بسبب تزويج البنات و ينال أولاده غربة .
إذا كان في الثامن : تمرض الأولاد و يموت أكثرهم في حياته و يعيش متكدرا من ذلك .
إذا كان في التاسع : يكون كثير السفر بغير فائدة و تموت أولاده في الغربة مكرمين .
إذا كان في العاشر : يحصل له رفعة قليلة من الأمراء و العظماء ثم لا يلبث أن يسقط .
إذا كان في الحادي عشر : لا يحصل على ما يرجوه تماما و أبناؤه كذلك و إنما هم أحسن منه .
إذا كان في الثاني عشر : يناله هو و أولاده ضرر من أعدائه الكثيرين فعليه أن يجتنبهم .

**********************************************
صاحب السادس أو زحل في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون المولود كثير الأمراض المزمنة و ينال فائدة من الدواء .
إذا كان في الثاني : يخرج ماله للأمراض و المعالجة و كذلك شركاؤه مثله مرضى .
إذا كان في الثالث : تسوء حالة إخوته و يعملون عنده شغل العبيد و الغلمان و الدواب .
* إذا كان في الرابع : يكون مهموما في بلده مشغولا بالهم و يكون دأبه العمائر و العزلة .
* إذا كان في الخامس : يكون له هم بسبب الأولاد و يفارقونه في حياته و يسعد .
إذا كان في السادس : يكون كثير الدواب كثير الأمراض و هو سالم و ينال العبيد .
إذا كان في السابع : تزول أمراضه بالطب و يكون كثير النساء و لا يعتمد على أحد .
إذا كان في الثامن : يكون على الدوام مشغولا بالوهم من جانب النساء كذاك نساؤه .
إذا كان في التاسع : يكون أكثر أسفاره تعبا و زيادة في الهموم و حديث التهمة .
إذا كان في العاشر : يكون سوء حاله من الملوك و ينال تعبا و نكبة من العظماء .
إذا كان في الحادي عشر : يكون له وهم و هم من نواب الملوك و ينال بعض غلمانه رفعة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون له أمراض من خوف الأعداء و ضرب الدواب .



صاحب السادس أو زحل في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يعيش المولود متكدرا في حياته قليل الحظ و تتيسر أحواله .
إذا كان في الثاني : يكون فقيرا متعوبا في حاصل الأرزاق و ربما يكرى من الرؤساء .
إذا كان في الثالث : تحصل له حركات رديئة و يتحرك بحركة خارجة عن العقل .
إذا كان في الرابع : يموت أبوه سريعا و يبقى محروما من جهته و ربما تخرب أملاكه .
إذا كان في الخامس : ينقطع من مال أبويه و أقربائه و يبعد عن وطنه و يحتاج .
إذا كان في السادس : يضعف بسبب الدواب و الخدم و يخدم أباه و هو فقير أو مريض .
إذا كان في السابع : يكون فقير الحال بسبب الإجتماع بالنساء و لا يحصل له فرج .
إذا كان في الثامن : يكون متعوبا في المناظرة و هو عجول لا يصبر في الأمور .
إذا كان في التاسع : ينال تعب في أسفاره و غربته و ربما يموت بين العساكر و الإختلافات .
إذا كان في العاشر : ينال خسارة عظيمة و نكبات من الحكام و ربما يموت بالغربة .
إذا كان في الحادي عشر : يكون قليل الحظ من الأصدقاء و ربما يناله بسببهم نكبة و خسارة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون كثير الأعداء و يهرب من بلد إلى بلد و يموت في الغربة .

**********************************************
صاحب السابع أو المشتري في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون للمولود فوائد من قبل النساء و ينال الرزق من بلاد بعيدة .
إذا كان في الثاني : يكون صاحب أموال و ينالها من قبل النساء و يدوم مدة طويلة .
إذا كان في الثالث : يكون له إخوة و يتزوج بإمرأة و يعار عليه و ينال الفوائد .
إذا كان في الرابع : يكون له زيادة في الأموال و العقار بسبب النساء و المزارع و الشراء .
إذا كان في الخامس : يكون له أولاد معروفون مشهورون في البلاد و ينال الأرزاق .
إذا كان في السادس : يكون له زيادة في عبيده و مماليكه في الغربة أو من قبل النساء .
إذا كان في السابع : يكون له شأن و قوة بسبب النساء و ينال فوائد من بلاد بعيدة .
إذا كان في الثامن : يكون له حاصل المواريث من قبل النساء و ينال الأغراض .
إذا كان في التاسع : يكون له الإجتماع بتزويج النساء و يكون ميله شديدا لزيارة الحجاز .
إذا كان في العاشر : يكون له سعادة من قبل النساء و يتزوج من الأمراء و ينال غرضه .
إذا كان في الحادي عشر : تكون فوائده من النساء و ينال مقاصده من النواب و الملوك و له سعد .
إذا كان في الثاني عشر : يكون له الإجتماع بالنساء و يعادي قوما بسبب ذلك و يظفرون عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني


السمك
القط
عدد الرسائل : 3900
العمر : 42
نقاط : 4358
السٌّمعَة : 162
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   الجمعة فبراير 27, 2009 5:58 pm




صاحب السابع أو المشتري في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : تتوسط حال المولود مع الأشراف و الرؤساء و ينال سعادة بتعب .
إذا كان في الثاني : ينال الأموال و لكن لا تثبت عنده و يكون كثير الإحسان .
إذا كان في الثالث : يكون له منازعة كثيرة مع الإخوة و ينال المال بتعب و انتظار .
إذا كان في الرابع : يتعب في طلب الأملاك و الإقطاع و هو قليل الحاصل من الأب .
إذا كان في الخامس : يخسر بسبب الأولاد و يحصل له نكبة و هم بسبب عشق النساء .
إذا كان في السادس : يكون كثير الأمراض و يخشى عليه منها و يؤول مرضه إلى السلامة .
إذا كان في السابع : يكون مغرما بالنساء و يتزوج كثيرا و يناله تعب منهن .
إذا كان في الثامن : يكون متعوبا في طلب المال بواسطة الجندية و آلة الحرب و غيرها .
إذا كان في التاسع : يكون له فوائد متوسطة في الأسفار و تهاون في العبادة و الدين .
إذا كان في العاشر : يناله خسارة و تعب في خدمة الأمراء و القضاء و يتحدث بما لا يعنيه .
إذا كان في الحادي عشر : يكون كثير الإحسان إلى الأصدقاء و ينال منهم إختلاف .
إذا كان في الثاني عشر : يكون كثير الأعداء و لكنهم عقلاء و لا يخشى عليه من ضررهم .

**********************************************
صاحب الثامن أو المريخ في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يحصل للمولود في عمره نكد كثير و تكون له أمراض صعبة .
إذا كان في الثاني : ينال المال و الأرزاق من المواريث و الوكالة و له معاش جيد .
إذا كان في الثالث : يكون له نكد و خصومة مع الإخوة على المواريث و يكون قويا .
إذا كان في الرابع : ينال خصومة مع الأقارب على الأملاك و المواريث من قبل الأب .
إذا كان في الخامس : يكون طال مواضع بالخصومة أو ينال ميراثا بسبب الأولاد .
إذا كان في السادس : يكون له دواب و خدم و يتعب سره لذلك و ينال مواريث .
إذا كان في السابع : يكون له فوائد من النساء و ينال المواريث من قبلهن .
إذا كان في الثامن : يكون له خوف و وهم و وسواس و يخاف دائما من الموت و القتال .
إذا كان في التاسع : يناله خوف و تعب في الأسفار و ينال المال و يأمن من العوارض .
إذا كان في العاشر : يكون كثير التعب و الخوف من حيث الملوك و ينال المال من المواريث .
إذا كان في الحادي عشر : يخاف من الأعوان و نواب الملوك و يتعب في طلب المواريث .
إذا كان في الثاني عشر : يكون موته في الغربة بين الأعداء و يخاف عليه منهم و ربما يسجن .



صاحب الثامن أو المريخ في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يعيش المولود في خصومة و نزاع و انتقال و ارتحال و هم و ضيق .
إذا كان في الثاني : يكون فقيرا لا ينال العيش إلا كدا , كثير السفر يخشى عليه من الغربة .
إذا كان في الثالث : تشتد المنازعة و الخصومة بينه و بين إخوته و يظفرون عليه .
إذا كان في الرابع : يكون أبوه مقبولا و يهرب من بلد الولادة و يبعد عن الوطن .
إذا كان في الخامس : يحبس قليلا و يزيد همه من أولاده و عشيرته و هو قليل الأفراح .
إذا كان في السادس : يكون له خطر من الخرج و الضرب و خسارة بسبب الدواب و العبيد .
إذا كان في السابع : يظلمه شركاؤه و يناله فساد و فجور في نسائه و يتكدر من ذلك .
إذا كان في الثامن : تكون أحوال أعدائه ضعيفة و لا ينالون منه غرضا و لكن يتكدر منهم .
إذا كان في التاسع : يكون كثير الأسفار و بغير فائدة كثير التحول و الإنتقال و يخشى عليه .
إذا كان في العاشر : يناله رفعة فسقوط و يخشى عليه من الأمراء و الحكام و أصحاب الشأن .
إذا كان في الحادي عشر : لا ينال رجاءه من أصدقائه و هم أصحابه في الرخاء أعداؤه في الهم .
إذا كان في الثاني عشر : يكون كثير الأعداء و لكن لا يناله منهم ضرر و يظفر عليهم .

**********************************************
صاحب التاسع أو الشمس في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون للمولود الأسفار للعبادة و الحجاز و طلب العلوم الشريفة .
إذا كان في الثاني : يكون معاشه من الأسفار و تنال بعض أولاده سعادة .
إذا كان في الثالث : يكون كثير الأسفار و التنقل و ينال من الحركات و الإخوة فوائد .
إذا كان في الرابع : يكون الأب مشغولا بالأمراض المزمنة و تنال أبناؤه بعد وفاته عمار .
إذا كان في الخامس : يكون صحيح الوجه حسن الأخلاق صاحب أرزاق و أولاد .
إذا كان في السادس : يكون له أسفار يربح فيها و يحصل له فيها أمراض عظيمة يبرأ منها .
إذا كان في السابع : يكون كثير السفر و يتزوج بإمرأة غريبة و ينال المال و الأرزاق .
إذا كان في الثامن : يكون في أسفاره متعوب السر متألما من طمعه في المواريث .
إذا كان في التاسع : يكون خيرا زاهدا عابدا صاحب علوم و أحاديث نبوية .
إذا كان في العاشر : ينال المال و الأغراض و سعادة من الأسفار و الإجتماع بالعظماء .
إذا كان في الحادي عشر : ينال الإجتماع بأكابر الدولة و يحصل على الأغراض منهم .
إذا كان في الثاني عشر : يكون كثير السفر إلى مواضع بعيدة و يحصل بينه و بين أعدائه خصومة .



صاحب التاسع أو الشمس في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولودمتعوب السر قليل الحظ و يناله نكبة و ظلم و جور الحكام .
إذا كان في الثاني : يخرج ماله من يده و لا يصل ليده من مال أبيه و هو ضعيف الحال .
إذا كان في الثالث : يكون متعوبا في خدمة الأمراء قليل الحظ كثير التعب .
إذا كان في الرابع : يكون له نكد من الأمراء و لا ينتفع من أبيه و تزول أملاكه .
إذا كان في الخامس : يكون متعوب السر في باب الملوك و له نكد و خسارة بسبب أولاده .
إذا كان في السادس : يكون له نكدا من الملوك و المماليك و الخدم و الدواب و عليه خطر .
إذا كان في السابع : يتنكد من النساء و الأمراء و يظلم في الغربة و ليس له حظ .
إذا كان في الثامن : يناله خوف من الملوك أو موت الآباء و هروب من اتباع الحكام .
إذا كان في التاسع : يكون عنده تهاون في عبادة الله تعالى و ضعف في أمر دينه .
إذا كان في العاشر : يكون قليل الحظ عند الأمراء و يناله شدائد و تزول أمواله و سعادته .
إذا كان في الحادي عشر : يكون له أضداد من الرؤساء و يكون قليل الحظ من الأصدقاء .
إذا كان في الثاني عشر : يكون قليل الحظ عند الملوك و يخسر بسبب الحيوان و الأعداء ثم يسلم .

**********************************************
صاحب العاشر أو الزهرة في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون المولود مسعودا في أموره و ينال سعادة في حياته .
إذا كان في الثاني : يكون صاحب أموال و أنصاف و يحتاج إليه أقاربه و له عليهم الرئاسة .
إذا كان في الثالث : يكون إخوته معروفين مشهورين بين الناس بالعفة و له رئاسة عليهم .
إذا كان في الرابع : يكون له زيادة في العقار و الأراضي و الإقطاع من الملوك .
إذا كان في الخامس : يكون صاحب اليد و العناية في المناظرة و طلب المواريث و المجادلة .
إذا كان في السادس : يكون حافظا لدواب السلطان أو العظماء أو يكون طبيبا أو بيطارا .
إذا كان في السابع : ينال علو الدرجات بسبب خدمته للأمراء و يتزوج من أكابر الناس .
إذا كان في الثامن : يكون أمينا على الوكالة و طلب المواريث أو معلما على باب الملوك .
إذا كان في التاسع : يكون بواب الملوك و هو مشغول بعظيم النفع و ينال الفوائد .
إذا كان في العاشر : يكون له شأن في صنعته و ينال منزلة عند العظماء بسببها .
إذا كان في الحادي عشر : يكون معروفا عند الملوك صاحب رأي و تدبير و نظام و يسعد في ذلك .
إذا كان في الثاني عشر : ينال في أعماله مكانة عالية و يكون كثير الأعداء في صنعته و أعماله .



صاحب العاشر أو الزهرة في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود متعوبا مع النساء و له حظ في شرب النبيذ .
إذا كان في الثاني : يخرج ماله للنساء و يحتاج إليهن و إلى الخدم و يحصل له سوء في عيشه .
إذا كان في الثالث : يكون له تعب السر مع النساء و يناله صراع بسبب الإخوة .
إذا كان في الرابع : يخرج من بلده بسبب النساء و يناله هروب أمام ضمانة و يبحثون عليه .
إذا كان في الخامس : يكون متعوب السر مع العشرة و ينال نكدا من الأولاد و عشق النساء .
إذا كان في السادس : يكون عليه خوف من حديث تهمة مع الجواري و المماليك .
إذا كان في السابع : يكون متعوبا من النساء و يكون قليل السعادة في التزويج .
إذا كان في الثامن : يحصل له صداع كثير و تقع الفتن بينه و بين قوم من قبل النساء .
إذا كان في التاسع : يكون له خسارة في أسفاره الكثيرة بسبب النساء و الخدم .
إذا كان في العاشر : يكون حاله مع العظماء متوسطة و يتكدر من قبل نساء الأمراء .
إذا كان في الحادي عشر : يكون قليل الحظ مع الأصدقاء و يتوقف في حوائجه و لا ينال مأمول .
إذا كان في الثاني عشر : يخاف عليه من الأعداء بسبب النساء و الدواب إن كيد النساء عظيم .

**********************************************
صاحب الحادي عشر أو عطارد في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : ينال المولود سعادة و يقرب لباب السلطان و يكون مقبول القول عنده .
إذا كان في الثاني : ينال فوائد و أرزاق بواسطة الأصدقاء و جمع المال من أنواع الإجتماع .
إذا كان في الثالث : تكون إخوته معروفين من باب الملوك و لهم به قدر عظيم .
إذا كان في الرابع : يكون له سعادة من قبل الأب أو من عمارة الأراضي و المزارع .
إذا كان في الخامس : يكون له فوائد و أرزاق و كثرة الأولاد و له حظ من المراسلات .
إذا كان في السادس : ينال سعادة من معالجة الأمراض أو من البيع و الشراء و الأخذ و العطاء .
إذا كان في السابع : ينال فوائد و أرزاق و سعادة من قبل النساء و يتزوج من الرؤساء .
إذا كان في الثامن : ينال الفوائد و الآمال و ربما ينال سعادة بالمواريث .
إذا كان في التاسع : يكون له زهد و كثرة أعوان و هو كثير السفر مع السخاء و الكرم .
إذا كان في العاشر : يكون له سعادة من أعوان الملوك و ينال الرفعة و علو الشأن .
إذا كان في الحادي عشر : يكون له حظ من الأصدقاء و ينال رجاءه و له ربح في البيع و الشراء .
إذا كان في الثاني عشر : يكون دائم الخوف من الأعداء و يسلم من أذاهم و هم لا يخافون الله .



صاحب الحادي عشر أو عطارد في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود متعوبا في طلب العلم و لا يتم كماله فيه و ذهنه ضعيف .
إذا كان في الثاني : يكون متعوبا في تحصيل المال و تصيبه خسارة في تجارته .
إذا كان في الثالث : تكون حركاته على غير الواجب و يكون كثير الخطأ في كلامه .
إذا كان في الرابع : يكون له حركة من بلد الولادة و لا يكون له حظ في أملاك أبيه .
إذا كان في الخامس : تكون أولاده من عظماء الناس و يناله من قبلهم أذية و نكد كثير .
إذا كان في السادس : يكون له إختلاف مزاج و نقصان في عقله و يتحرك بحركات مختلفة .
إذا كان في السابع : ينال الخسارة بسبب كذب النساء و التجارة و الشركة و طلب الغياب .
إذا كان في الثامن : يكون مصروعا و يناله مرض عظيم مثل التشنج و البرد و اليبس .
إذا كان في التاسع : يكون له تعب في إدراك طلب العلوم لكثرة لهوه و قلة عقله .
إذا كان في العاشر : يكون كثير التعب في إدراك العلوم و قليل الحظ عند الأمراء .
إذا كان في الحادي عشر : يكون له قلة و سعادة و تختلف أصدقاؤه فيه و يناله منهم خسارة .
إذا كان في الثاني عشر : يكون ضعيف العقل يخشى عليه من الأعداء و الكتاب و الوحوش .

**********************************************
صاحب الثاني عشر أو القمر في البروج الإثني عشر محظوظ و مستقيم
إذا كان في الطالع : يكون للمولود شأن عند الأمراء و ينال الأغراض بلا تعب .
إذا كان في الثاني : يزيد ماله من الأسفار و الشركة و البيع و الشراء و الحيوان .
إذا كان في الثالث : يكون كثير الخيرات من قبل الإخوة و الحركات و الأسفار .
إذا كان في الرابع : ينال المال و الأملاك من قبل الأعداء و ليس له حظ من أبويه .
إذا كان في الخامس : يفرح كثيرا بالأولاد و ينال الخير بالأسفار و لا يثبت على حالة .
إذا كان في السادس : يكون له حظ على المماليك و الجواري و جميع الحيوان .
إذا كان في السابع : ينال الفوائد من مواضع بعيدة و يتجدد له منزلة بين النساء .
إذا كان في الثامن : ينال مواريث من قبل النساء و الحركات إلى مواضع الحرب .
إذا كان في التاسع : ينال الأسفار في جهاد الدين و الحجاز و له في ذلك شأن و تعب .
إذا كان في العاشر : يكون له حرمة عند الملوك و ينال الآمال و الأغراض و الجاه .
إذا كان في الحادي عشر : ينال سعادة في أسفاره عند الأصدقاء و ينال المال من النواب .
إذا كان في الثاني عشر : يكون له دواب تتزايد من الحركات و نفع من الحيوان بالتجارة .



صاحب الثاني عشر أو القمر في البروج الإثني عشر غير محظوظ أو راجع
إذا كان في الطالع : يكون المولود كثير التعب و الشقاء و الفقر و كثرة الأسفار .
إذا كان في الثاني : يكون له فقر كبير و لا يقدر على قيام حاله و يعجز عن التدبير .
إذا كان في الثالث : يناله صداع و ظلم و خوف بسبب الحركات و شقاق بين إخوته .
إذا كان في الرابع : يكون قليل الحظ من أبويه و تخرب أملاكه و يهرب من بلده .
إذا كان في الخامس : ينال نكد من عشرة النساء و يكون متعوب السر مع أولاده .
إذا كان في السادس : يكون دائم الهم و عليه خوف من حيوان الوحش أو ثعبان .
إذا كان في السابع : يكون قليل الحظ مع النساء و يناله نكد عظيم من الغربة .
إذا كان في الثامن : يكون عليه خطر من الأسفار في طلب المواريث و يناله نكبة .
إذا كان في التاسع : يكون كثير الهم في أسفاره و عليه خطر من الخسارة و الخوف .
إذا كان في العاشر : يناله نكد من أبواب الحكام و يناله خسارة في أعماله و صنعته .
إذا كان في الحادي عشر : يكون قليل الحظ مع الأصدقاء و يناله نكد من النواب و الوزراء .
إذا كان في الثاني عشر : يخشى عليه من الأعداء و من الخسارة بسبب الدواب و الفقر .

_________________
للتواصل على الايميل  
yjajan@yahoo.com
yaserjajan@hotmail.com
yaseraldagstane@yahoo.com
0016032649181
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجرة
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 248
نقاط : 112
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   السبت فبراير 28, 2009 3:54 pm

جزاك الله على هذا المجهود يا استاذنا الكريم ونتمى لك دوام التقدم الى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملك الاغنيه العربيه
المشرف
المشرف


الثور
النمر
عدد الرسائل : 1276
العمر : 31
نقاط : 1744
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   الخميس يوليو 09, 2009 5:50 pm

مشكور جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملك الاغنيه العربيه
المشرف
المشرف


الثور
النمر
عدد الرسائل : 1276
العمر : 31
نقاط : 1744
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   السبت أكتوبر 17, 2009 4:36 pm

[
فالشهر الأول يتولاه زحل فإذا كان في طالع الإبتداء و في ذاته قويا كان الولد معكرا في الأمور صادقا صدوق المودة .
size][/color][/quote]
ولاكن ما المقصود بطالع الابتداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة الحياة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 603
نقاط : 590
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   السبت أكتوبر 17, 2009 9:01 pm

شكرا جزيلا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماءالفزازى
عضو نشيط
عضو نشيط


العذراء
القط
عدد الرسائل : 153
العمر : 54
نقاط : 158
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: احكام المواليد من كتاب الزرقاوي   السبت نوفمبر 14, 2009 11:23 pm

مشكور جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احكام المواليد من كتاب الزرقاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني :: قـــســـــــم علـــــــم الفـــــلك :: *********احكام التنجيم وكيف تتعلمها ***********-
انتقل الى: