عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني
اهلا وسهلا بكم في موقعنا العلمي والفكري

عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني

علوم الفلك والطاقة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولhttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/ca1011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-010.png

شاطر | 
 

 البروج الحاكمه للسبع الشاكرات في الجسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الاغنيه العربيه
المشرف
المشرف


الثور
النمر
عدد الرسائل : 1276
العمر : 31
نقاط : 1744
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: البروج الحاكمه للسبع الشاكرات في الجسم   السبت نوفمبر 16, 2013 7:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم

احكام الشاكرات السبعه في علم البروج

الشاكرات :هي مراكز النفس البشريه او الطاقه البشريه او القلب او العقل الخ تتمركز في الجسد المادي .وكل مركز يحكمه بيت وكوكب وله دلالات قدريه تشبه احكام البيوت الاثنى عشر التي سنوضحها في موضوعنا فهذه الشاكرات اان تغلقت تسبب امراض نفسيه وتضعف قوه العقل الباطن وتضعف قوانينه القدريه ولن تتحقق تقنيات التوقعات الخاصه في التنجيم اذا حصل خلل في توازن الشاكرات وعدم توازنها كانت سبب لمعاناه بعض الناس من المنجمين ويدعون بانها توقعات خائبه لاسباب كنا نجهلها او نعتقد بانه بسبب خطاء في درجه الطالع سابقا ولاكن في عصرنا هذا الحمد لله خدمونا باحثين وعلماء وحكما كبار وكشفوا لنا الكثير من الغوامض كا الدكتور ابراهيم الفقي والكثير من المشاهير والحكماء الذين خدموا البشريه ببحوثاتهم العلميه










الشاكرا الأولى
شاكرا (الجذر) يحكمها البيت الثاني وكوكبه بحيث انه اذا تغلقت هذه الشاكرا تسبب ازمات ماليه حتى اذا كان عندك المشتري في البيت الثاني ستعاني من مشاكل في كسب المال ولن يؤثر عليك المشتري كما اثبتت الدراسات وهي تقع أسفل العمود الفقري، و تهيمن على الصفات الوراثية التي تنتقل من جيل إلى جيل. كما أنها مركز مشاعر و العواطف الحسية، و هي المسؤولة عن إحساسك بالأمان و وقوفك على أرض صلبة، و تحدد كفاءة علاقاتك في تكون أسرة و العمل و كسب المال.

إذا كانت مثالية و مستقرة و مشبعة بالطاقة في حالات الصحه الجيده فستتمتع بالصفات التالية :
الرسوخ، الشعور بأنك شخصية محورية، ، الشعور بالحيوية، الإخلاص لصفاتك الحقيقية، الثقة بالنفس، الأمان، الصبر، المثابرة، التصميم، الرغبة بالتمتع بالحياة، تحمل المسؤولية. تاتيك ارباح ماليه

أما في حالة الخلل في التوازن و التي تكون بالنقص الطاقة الشديد اثنا عمليات السحر مثلا والتعرض لسم السارين الكيميائي مثلا حينها
.ستشعربا الاخفاق في تحقيق الأهداف، إفتقاد الثقة بالنفس،ازمات ماليه وقد تؤدي الى الفقر . الشعور بأنك غير محبوب من طرف الآخرين.الميول الإنتحار، ضعف الإرادة، الإخفاق في تحقيق الأهداف، الهلع، الإحباط، الميل للعزلة، الشعور بالوحدة و الغربة،. لذالك يجب تنشيط هذه الشاكرا با التامل والتعبد لاكتساب طاقه من الكون من اجل تنشيط الشاكرات لكي لا تنحرم من سعاده البيت الثاني ومن اجل ان لا تخيب تقنيات التوقعات الخاصه في امور المال كما اثبتت الباراسايكلوجيا













الشاكرا الثانية

شاكرا العجز
يحكمها البيت الخامس وكوكبه بحيث انها لو تغلقت وحصل خلل في توازنها لن تتحقق تقنيات التوقعات الخاصه في امور الزواج والحب والعلاقات العاطفيه القويه وستؤخر وتعيق الزواج كما نشاهد وللاسف في حالات السحر لبعض الضحايا وشاكرا العجز تعني "عجلة تدعيم تنفس الحياة" و تسمى أيضا ( الشاكرا المقدسة ) و هذا يدل على درجة أهميتها كما سيتضح لنا.

الدلالات المرتبطه بهذه الشاكرا في علم النفس
العواطف، الإبداع، النزوع نحو إعالة الغير، تميز المدركات الحسية، النشاط الجنسي، المزاج السوداوي، ما يخص الجنس والزواج و الطعام، المشاعر، الطاقة الخلاقة، القوى و القدرات الخلاقة في النساء، الهوية الأنثوية، الصحة البدنية.

الموقع

تقع هذه الشاكرا فوق منطقة الأعضاء التناسلية، و تتطابق في النساء عند مثلث العانة أسفل بروز البطن السفلي كما انها في حالات السحر او بمعنى اخر في حالات عدم توازنها فهي تسبب مشاكل صحيه في الكلى، الجلد، الأعضاء التناسلية الأنثوية.تهيمن عليها صفة الإبداع، الصحة النفسية، قابلية تكون صدقات فعدم توازن هذه الشاكرا تسبب فراقات في الصداقه وتفرقات وخترت البيت الخامس بحكم ان البيت الخامس هو بيت الصداقات القويه وهذه الشاكرا دليلها

إذا كانت هذه الشاكرا مثالية و مستقرة و مشبعة بالطاقة فستتمتع بالصفات التالية :
إبداء الإهتمام بالأخرين، سهولة تكوين صداقات، التفكير الخلاق، البديهة الصادقة، التعامل بشرف، الإتزان، القوة البدنية، الرغبة في المسرات، القدرة الجنسية، الرأي الصائب، القدرة على تميز قيمة الأشياء.

أما في حالة التعرض لغازات الاعصاب او الاسلحه الكيميائيه التي بلا لون ولا رائحه كا السارين والتابون مثلا التي تسبب الشعور بالخجل، الجبن، إخفاء المشاعر، الإحساس بمشاعر مؤلمة دون سبب، الإفراط في الحساسية، إحساس بالذنب، عدم الثقة في الأخرين، افتقار الابداع . الإنطوائية، عدم القدرة على الإفصاح عن المشاعر، الخوف مما يظنه الأخرين، كره الإنظمام للجماعات. مرض جلدي لايوجد اي سبب طبي له .صداع . دموع تخرج من عيونك اثنا الرقيه












الشاكرا الثالثة
شاكرا السرة او الضفيره الشمسيه مركز العقل الباطن
تحكمها كوكب الشمس بحيث انها شاكرا الروح وكذالك البيت الاول وكوكبه
و يطلق عليها أيضا إسم Manipuraka و تعني في الفلسفة الهندية (مركز مدينة الجوهرة). و كما تعرف بإسم (القوة)، و إسم (عجلة الظفيرة الشمسية).

فعند سعادتها تساعد على القدرة على الإنجاز، الإرادة، الإسقاطات النفسية للأنا، طاقات العافية، القدرة على السيطرة على عقول الاخرين، إستطاعة المرء أن يكون ذاته ، كما أنها موطن الذاتية و الإرادة الموجهة و منبع القوة الفردية و القابلية على الحكم على الأمور و الإدراك الذهني و الفهم و القوة الذكورية.

تقع ما بين أسفل عظم القص (العظم الموجود في منتصف الصدر بين الظلوع) و إنتفاخ البطن السفلي فوق السرة مباشرة.

عند حصول خلل في توازنها بمعنى انتحاسها با السموم الكيميائيه تسيطر على الجهاز العصبي الاارادي ومن خلال هذه الشاكرا يتم السيطره على العقل الباطن او تستطيع ان تسيطر على عقل العدو من خلال هذه الشاكرا بحيث انك تفقده القدره على النجاح .. تتحكم في اقواله وافعاله .تحرمه من قوانين العقل الخ وكذالك تسبب امراض الكبد، البنكرياس،الحجاب الحاجز، الغدة الكظرية، الجهاز الهضمي.

اذا لم تكن متوازنه في حالات السحر
تؤدي إلى الكأبة، الخواء النفسي، لوم الأخرين. الخوف بصفة عامة، الغضب و الإهتياج، الإنعزالية، التفكيو الناقد و المتحجر، عدم مراجعة الذات.هوس الكمال، النقد اللاذع، الشعور بالإحتياج، إفتقاد الإسترخاء، الخطاءفي الرأي، ضعف المنطق ، التخطيط الدائم و عدم الإنجاز، الميل للجزم، الحاجة لتغير المستمر، العناد. الإكتأب، مشاعر مجروحة، إفتقاد الثقة، سوء الهضم، سوء الحكم على الأمور، الخوف من الفشل، البلادة، الإنعزالية، عدم قبول النقد في الرأي، الخوف من تعلم الجديد، مشاكل نفسية جسدية. مشاكل عائليه

حالة إتزان الطاقة يؤدي إلى:
الكرم، الإنشراح، الإنفتاح و التعبير عن الذات، إحترام النفس و الأخرين، الذكاء، أعصاب قوية، قوه العقل الباطن . الثقة بالنفس، المرونة، الحزم. تحقيق انتصارات وتجعلك منافس قوي



















الشاكرا الرابعة
شاكرا الصدر

يحكمها البيت الثاني عشر وكوكبه و يعني هذا الإسم في الصطلح الفلسفي لليوجا (عجلة الصوت غير المقروع)، و تعرف أيضا بإسم (القلب) و إسم (الحب).

المشاعر المرتبطة بهذه الشاكرا
الحب، الرحمة، القدرات الشفائية، التوفيق بين الأهداف العليا و الرغبات الدنيا للإنسانية، القوة الحيوية لأنفاس الشهيق (برانا)، الإحساس بالوقت، العواطف، الرغبات الباطنية، الأحلام، رؤية الجمال في العالم.

في حاله عدم توازنها تسبب امراض الرئتان، ضغط الدم، نظام المناعة، الغدة التيموسية، غدة اللمف، نظام الدورة الشهرية، إعادة تخليق الأنسجة، نشاط النصف الأيمن من المخ.

حالة إتزان الطاقة:
الرحمة بالناس و الشفقة على الضعيف، النزعة الإنسانية، الإتزان، القدرة على رؤية مواطن الخير في الأخرين، الرغبة بمساعدة الأخرين، الإحساس بمشاعر الأخرين، التعاطف، النقاء، التهذيب و البراءة.

حالة عدم إتزان الطاقة في هذه لاشاكرا
الميل للبرود و الجمود، تجنب الرحمة و الأخلاقيات، الميول لمسائله المنجمين .الخواء العاطفي و الإجتماعي، الغيرة و حب التملك، ضعف الثقة بالحياة، الشك بقدرات النفس،
شدة إنتقاد الأخرين، رغبات و طلبات لا تنتهي، الرغبة في التملك، هوس الغضب الناشئ عن الإحباط، الغيرة، البخل و الشح، الإفراط بالثقة بالنفس، السماح للنفس بإنتهاز الفرص.
التحسر على الذات، الخوف من الخسارة و ترقب السوء، مشاعر الإضطهاد، التردد في إتخاد القرارات، الحاجة للشعور بالأمان، إهتزاز اليقين، الشك في النفس، الحاجة لتأكيد الأخرين أنك ذو قيمة، هوس التملك، العجز عن حسم الإرادة، الإحساس بأنك غير محبوب.





















الشاكرا الخامسة

شاكرا الحنجرة
يحكمها البيت الثالث وكوكبه في الشاكرا المختصه بهذا البيت وتهيمن على مهارات الإتصال بالأخرين و على صفة الجاذبية الشخصية و على الطابع الشخصي لكل منا، كما أنها واسطة الإتصال بين العاطفة و الفكر، و هي أساس مهارات السمع و الكلام و القدرة على التعبير عن النفس.

الرابط
ترتبط بعنصر الأثير و بمملكة المخلوقات الروحية الخيرة، كما أن لها إرتباط قوي بكل من عنصر الهواء و طاقة النار. وتهيمن على حاسة السمع.

عند عدم التوازن لهذه الشاكرا تسبب مشاكل في البلعوم، الغدة الدرقية، عدم الاخلاق في الكلام وجرح الاخرين مشاكل في المراسلات والسفر .الإستسلام للأخرين،فقدان الثقه في النجاح . الميول لمسائله المنجمين . مقاومة التغير، الكأبة، التصرف كمتهن، العناد.العجرفة، كثرة الكلام، التعصب، الغيبة و النميمة.حالة الإفراط بالتشبع بالطاقة:
سهولة التسليم بأرائ الأخرين، الثرثرة.لهدوء المفرط، الضعف، عدم الأهلية لتحمل المسؤولية، الإحساس بالضياع، عدم القدرة على التعبير على الأفكار، الإفتقار للقدرات الخلاقة، تقلب المزاج، الإتكال على الأخرين، الميل لكبت المشاعر.و الرهبة، تقلب المزاج، عدم القدرة على التعبير عن النفس. كما يحدث في حالات السحر

حالة الإتزان في الطاقة وقوتها :تسبب
القناعة، الوسطية، التحدث بلباقة، الميول لعلوم الطاقه .الإلهام الفني، القدرة على الإسترخاء، القدرة على التعايش في اللحظة الحاضرة، الإخلاص، الثقة، الإستقلال، سهولة إدراك مغزى التعاليم الدينية والثقافات تشعر باالميل للتحكم في الأخرين فاذا فكرت ان تسيطر على عقول الناس تاكد بانها قويه .التملك، المبالغة في ردود الفعل، التحدث مع الأخرين باخلاق عاليه



















الشاكرا السادسة

شاكرا العين الثالثة
يحكمها البيت الثامن وكوكبه في الهيئه بحيث انها مختصه للتواصل الروحي مع الكائنات الروحيه كاعمليات الخروج من الجسد (الاسقاط النجمي)

المشاعر المرتبطة بهذه الشاكرا
سرعة البديهة، الرؤى، الأحلام المناميه القدريه. القدرة على تقبيب الفطر بين ظاهر الأمور و باطنها، كما تشترك مع شاكرا الحنجرة في الهينمة على قدرات السمع و الكلام و تعبير عن النفس، و هي أيضا مركز الحب الروحي و التواصل الروحي و ظاهرة جلاء البصر، كما أنها تدعم صفة عدم الخوف من الموت و صفة القدرة على تلقي الإرشاد الروحي بسهولة و موهبة القدرة على القيام برحلات الطرح الروحي.

الموقع
تقع في منتصف الجبهة فوق مركز الحاجبين.

الرابط
ترتبط بعنصر الرؤى الروحية، و تسيطر على حاسة التخاطر الدهني.

عند عدم توازنها تسبب امراض الغدة النخامية، العينان، الأدنان، الأنف.
الهوس بالنفس، الإفتخار، إحتكار السلطة، التعصب، الإنفراد بالقرار، البخل، البرود، الفظاظة، الحدة.الأنانية الفائقة، التعصب الديني.القلق، الخوف، فرط الحساسية، ناد الصبر، المبالغة، الإستخفاف بالأخرين.عدم التأكد من اي شيء عدم التهذيب، الحساسية الزائدة.إنعدام القدرة على التنظيم، الخوف من النجاح.الشك، الغيرة من مواهب الأخرين . النسيان، الإيمان بالخرافات القدريه . المخاوف الوسواسية.



حالة الطاقة المتزنة:
الجاذبية المؤثرة، التقارب مع مصدر المعرفة، قابلية تلقي الإرشاد، قابلية الإحساس بالوعي الكوني، قابلية القدرة على التخاطر الذهني، قابلية إجراء رحلات الطرح الروحي، القدرة على قيادة النفس، البصيرة، حيازة طاقة روحية، الهعرفة، تكون انسان حكيم ، المثالية، اإدراك الفائق، حب الروحانيات.



[/color]









[color=#008080]
الشاكرا السابعة

شاكرا التاج
يحكمها البيت التاسع وكوكبه
المشاعر المرتبطة بهذه الشاكرا
الإتصال بالعقل الكوني ، إشراقات الحكمة، معرفة الحق، إدراك المقدس، الإتساق مع نظام الكون.

الموقع
تقع في منتصف قمة الدماغ.

عند انتحاسها في حالات السحر تسيطر
تسيطر على الجسم الصنوبري،امراض في الغدة النخامية، المخ، الزهايمر
الإكتئاب، خيالات شهوانية عنيفة، الإحساس و كأن أحدا لا يفهمك، تكوين تصور منخفض القيمة عن الذات، العجز عن الحفاظ على العلاقات، رفض الذات، إحتياج عارم للتعاطف.الإحباط، قوة غير مبررة، الكأبة، حالات صداع نصفي متكرر، اليأس، الميل لتعاطي الكحوليات، الأنانية، الغموض.خيالات شهوانية حادة، الطموح في تحقيق الشهرة وتفشل في ذالك. و ضرورتك للمجتمع، الإحتياج للتعاطف.إنعدام روح المرح و روح الإستمتاع بالحياة، التصلب، العجز عن إتخاد القرارات، ضعف الذاكرة، ضعف التركيز.العجز عن جمع شتات الذهن، إفتقاد نظرة الحياة. كوابيس في الاحلام المناميه .

حالة إتزان الطاقة في هذه الشاكرا العكس صحيح:
يحرر قوى و معلومات ذاتنا الفائقة في قنوات جسدنا المادي.واذا حد توفى ومات وشاكراته غير متزنه اثبتت الدراسات بانه يرمى في العالم السفلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البروج الحاكمه للسبع الشاكرات في الجسم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني :: قسم علوـم الطاقة (الشاكرات الرئيسية للطاقة )وكيفية العلاج بالاحجار الكريمة-
انتقل الى: