عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني
اهلا وسهلا بكم في موقعنا العلمي والفكري

عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني

علوم الفلك والطاقة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولhttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/ca1011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-010.png

شاطر | 
 

 المسائله عن التجاره والديون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الاغنيه العربيه
المشرف
المشرف


الثور
النمر
عدد الرسائل : 1276
العمر : 31
نقاط : 1744
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: المسائله عن التجاره والديون   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 3:07 pm

قصيدة إبن أبي الرجال:

و من أتى يسأل عن تجارة ماذا لها أربح أم خسارة ii؟
و هل له في البيع من iiصلاح أم في الشراء جالب iiالنجاح
فانظر إلى البدر و عمن ينفصل ثم بمن بعده iiسيتصل
فإن تجد في الأول iiالسعادة ففي الشراء الربح و iiالزيادة
و إن يكن أتى عليه نحس ففيه غبن ظاهر و iiبخس



* جعل هنا دليل السلعة القمر
فقال إذا سأل السائل عن أمر التجارة هل له في إنتحالها الربح أم لا ؟
و هل له في بيع السلع صلاح أو في شرائه نجاح أم لا ؟
* فقال : أن النظر في ذلك كله من القمر عمن إنفصل أي إنصرف من الكواكب و بمن يتصل بعد إنصرافه
* فقال : فإن تجد في الأول السعادة
يعني فإن وجدته منصرفا عن سعد و لا سيما المشتري فإن ذلك دليل على أن شراءه محمود و أنه سيربح فيه و ينمو رأس المال
* و قوله : و إن يكن أتى عليه نحس ففيه غبن ظاهر و بخس
يعني و إن لم يكن إنفصال القمر عن نحس فقل لا خير في شرائها و قل أنه لا يخرج من يد مشتريها إلا بالنحس و الخسارة و المنازعة و الغبن

حكاية

قال بعض المتقدمين سألني رجل عن شراء برد من كتان يعني هل يشتريها أم لا
فال فوجدت القمر بين الشمس و المريخ منحصرا
فنهيته عن شرائه ذلك
فأبى و إشترى
فلم يلبث إلا أياما و لهبت نار في البيت الذي كان فيه ذلك فإحترق ذلك جميعه فسبحان الفعال لما يشاء



و أنظر إلى الآخر إن كان سعدا فذاك في البيع حريص iiمجتهد
كذاك ضد السعد في iiالأمور يجعل ذاك البيع في iiالغرور


لما قال أولا في حال الشراء ينظر إلى إنصراف القمر أي عمن إنصرف
أراد أن يتكلم على حال البيع و هو تمام قوله : من بعده سيتصل
* و إليه أشار بقوله : و أنظر إلى الآخر إن كان سعدا
يعني و أنظر بمن يتصل ( القمر )
فإن سعد القمر بإتصاله فذاك في البيع حريص مجتهد : أي المشتري حريص في البيع مجتهد في شرائه راغب و لا معنى للربخ إلا رغبة المشتري في
البيع و حرصه على وقوعه
* و قوله : فذاك ضد السعد
يعني فإن إتصل القمر بنحس دل على أن في ثمن السلعة غرور و أنه يتلف



كذاك للبائع برج الطالع و مشتري الشيء لبرج السابع
و المال للعاشر بيت الرفعة و رابع الطالع بيت iiالسلعة
فمن تجد من هذه iiالأوتاد عوض بالنحس و iiبالفساد
فهو الذي تدركه iiالمضرة و السعد قد دل على iiالمسرة



* أهل هذه الطريقة جعلوا النظر في الشراء و البيع من أربعة أوجه : الطالع و السابع و الرابع و العاشر
فالطالع للبائع
و السابع للمبتاع و عبر عنه بالمشتري
و العاشر الذي هو بيت الرفعة و السلطان فهو ثمن الشيء المبيع و عبر عنه بالمال
و الرابع يعني الشيء المبيع و عبر عنه بالسلعة
* ثم قال : فمن تجد من هذه الأوتاد عوص بالصاد المهملة من التعويص و هو الفساد بالنحس
يعني أحد النحوس الثلاثة التي هي : زحل و المريخ و الذنب
فهو الذي تدركه المضرة يعني فالمضرة تلحق ما دل عليه البيت أي الوتد
* و قوله : و السعد قد دل على المسرة
يعني إن وجدت هذه البيوت مسعودة فتلك دلالة على مسرة تكون فيما دل عليه البيت
* و حاصله :
إذا فسد الطالع بحلول نحس فيه أو بتربيعه أو مقابلته فهو دليل على خبث البائع و كذبه و غشه و خيانته في بيعه لسلعته
و إن كان السابع على ما وصفنا فالمشتري على هذه الصفة
و إن كان العاشر كذلك فالعيب و الغش في الثمن

* ثم لا يخلو أن يكون صاحب الطالع متصلا بصاحب السابع أو لا يتصل :
فإن إتصل فالبيع واقع بينهما
* و إن لم يتصل به فلا يخلو هل ينقل بينهما كوكب أم لا
فإن كان فالبيع واقع على يد شخص آخر و صفته تؤخذ من صفة الكوكب الذي ينقل النور بينهما
( ينقل بينهما كوكب أي كوكب خفيف يتصل بهما معا في نفس الوقت , أو يجمع نورهما كوكب ثقيل أي يتصلان به و الناقل و الجامع يدل عادة على
وجود شخص وسيط يتوسط بين السائل و المسؤول عنه )
* و إن كان الرابع مضرورا ففي السلعة عيب أو يحدث فيها آفة حتى تؤدي بسبب حدوثها إلى فساد
و اهذا قالوا : إذا فسد الرابع في شراء أرض أو عقار فإنه يدل على الشغب و ربما قام من يدعي ملك ذلك عليه
* و متى حلت السعود في العاشر فإنه يدل على غلاء السلعة و على السعادة بها
و متى حل به النحس فإنه يدل على رخصها و على النكد فيها و الإلتواء
و الله تعالى أعلم





القراض


عن قصيدة إبن أبي الرجال:




و من أتى يسأل عن iiقراض و هل يرجع المال بلا تقاض
أو هل يرى بينهما iiتخالفا أم ينصف الآخذ ذاك المسلفا


ضمير السائل يقع على شيئين
الأول هل يعود المال ليده بسهولة أم لا ؟
الثاني هل يقع بينهما تخالف و هو الإنكار فيما إتفقا عليه أو ينصفه فيما أسلفه أم لا ؟
* فقال : و من أتى يسأل عن قراض
أي و من أتى يسأل عن قراض أي دين أي يسأل عن أمر القراض
و السائل هنا يعطي القراض لآخذه و يسأل هل يرجع المال بلا تقاضي أي جملة كما دفعه
أو يختلفا يعني إما في قدر رأس المال أو في الجزء الذي إتفقا علي أنه للعامل أو ينكر العامل الأمر رأسا أو ينصفه فيما أسلفه


أنظر لرب ثامن iiالسؤال و رب برج الثاني بيت iiالمال
فإن تجد بينهما iiمواصلة محمودة الأقسام و المشاكلة
فأقرضه و هو الرجل iiالوفي الحسن الفعل به الحر iiالبهي


* جعل النظر بين القراض و العامل من رب الثامن و رب الثاني
و قد تقدم أن الطالع للبائع و السابع للمشتري
* فرب الثاني ها هنا لصاحب المال
و رب الثامن لآخذه
لأن القراض من جنس البيوع لوقوعه بين إثنين
* فقال : فإن تجد بينهما مواصلة
يعني فإن تجد بين الكوكبين إتصالا
* و قوله : محمودة من أقسام المواصلة
أي مواصلة مودة و هي نظر التثليث و التسديس
و المراد بالمشاكلة القبول و قد تقدم معناه
فهذه الصفة تدل على أن العامل وفي فيما عقد عليه حسن لا مقابحة تصدر منه و الله أعلم


و إن يكن بينهما شطر الفلك أو ربعه فهو خبيث iiختلك
ليس بما حملته iiبقائم و لا بذي خير عليك iiدائم
و قل كذا في سائر الديون تقضي على المنهاج iiباليقين



* يعني و إن يكن بين رب الثامن و رب الثاني شطر الفلك أي نصفه و هو النظر من مقابلة
أو ربعه أي ربع الفلك و هو النظر من تربيع و هذا هو إتصال عداوة فهو يعني أن العامل خبيث في معاملته و مناولته ختلك أي خدعك و ليس يقوم
بهذا الأمر الذي عملته و لا يدوم خيره عليك في معاملته بل شأنه الخداع
* و قوله : كذا
يعني و قل مثل ما ذكرت في كل ما يسأل عن أمر دين من الديون كالسلف و البيع إلى أجل و ما في معناه في ذلك كله من هذين الموضعين
أعني رب البيت الثامن و رب البيت الثاني
فإن حصل بينهما مواصلة مودة فأحكم بوقوع الخير
و إلا فبوقوع الشر
و جنس ما يحدث من طبع الكوكب المتصل به و طبع بيته و أشرك معه من نظر إليه من الكواكب
فإن فعلت ذلك فقد قضيت على المنهاج أي على طريقه القويم باليقين أي بلا شك عنده

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسائله عن التجاره والديون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني :: قـــســـــــم علـــــــم الفـــــلك :: *********احكام التنجيم وكيف تتعلمها ***********-
انتقل الى: