عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني
اهلا وسهلا بكم في موقعنا العلمي والفكري

عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني

علوم الفلك والطاقة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولhttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/ca1011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-011.pnghttp://i39.servimg.com/u/f39/12/22/03/62/2014-010.png

شاطر | 
 

 البيت الأول : التربية &حال المولود و أيام حياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني
الدكتور ياسر الداغستاني


السمك
القط
عدد الرسائل : 3900
العمر : 42
نقاط : 4358
السٌّمعَة : 162
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: البيت الأول : التربية &حال المولود و أيام حياته   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 9:15 am


البيت الأول : التربية

*******************************
*******************************


*******************************
تربية المولود
*******************************
فأول ما يحتاج إليه من عمل المواليد معرفة تربية المولود و السبيل في ذلك أن تنظر إلى أرباب مثلثات الطالع و مثلثات الششمس بالنهار و مثلثات برج الإستقبال إن كان المولود استقباليا و إلى المشتري و الزهرة بالنهار و الكواكب النهارية إن كان المولود نهاريا و الكواكب الليلية إن كان المولود ليليا .
و تبدأ بأرباب مثلثات الطالع الأول و الثاني و لا عليك إن نقعني على أحدهما إن كان ذلك المكان سيما في الطالع أو وسط السماء أو الحادي عشر أو الخامس نقيا من العيوب و النحوس فأيها كان على هذه الصفة دل على التربية الحسنة بإذن الله تعالى .
و إن كانا ساقطين أو منحوسين فانظر إلى أرباب مثلثات الشمس إن كان المولود نهاريا و إن كان ليليا فأرباب مثلثات القمر فإن كن في مواضع صالحات نقيات من العيوب و النحوس دلت على التربية .
فإن كن منحوسات فاسدات المواضع فانظر إلى أرباب مثلثات سهم السعادة فإن كن في مواضع صالحات نقيات من العيوب دللن على التربية بعد أن تنظر إلى الشمس إلى سهم السعادة في مواليد النهار و القمر في مواليد الليل .
و إن كن منحوسات فاسدات المواضع فانظر إلى أرباب مثلثات برج الإجتماع إن كان المولود اجتماعيا و أرباب مثلثات الإستقبال إن كان المولود استقباليا فإن كن في الأوتاد أو ما يلي الأوتاد نقيات من النحوس و العيوب دللن على التربية .
و إن كن منحوسات فاسدات المواضع فانظر إلى المشتري إن كان في الأوتاد أو ما يلي الأوتاد نقيا من النحوس و العيوب دل على التربية
و إن كان منحوسا فاسد المكان فانظر إلى الزهرة إن كانت في الأوتاد أو ما يلي الأوتاد نقية من النحوس و العيوب دلت على التربية
و إن كانت منحوسة فاسدة المكان فانظر إلى القمر فإن كان نقيا من النحوس و العيوب و في الطالع أو في وسط السماء كوكب من النهارية في مواليد النهار أو الليلية في مواليد الليل دل على التربية .
و إن كان منحوسا فاسد المكان فانظر إلى أكثر الكواكب دلالة , و لا بد من أرباب مثلثات الطالع و مثلثات الشمس بالنهار و القمر بالليل و مثلثات سهم السعادة و مثلثات برج الإجتماع إن كان المولود اجتماعيا و مثلثات برج الإستقبال إن كان المولود استقباليا فإن كن في الأوتاد أو ما يلي الأوتاد نقيات من النحوس و العيوب دللن على التربية و إن كن منحوسات فاسدات المكان دللن على قلة البقاء و قصر المدة و عاش المولود بقدر ما بين النحوس و الكوكب المستولي على المولود من الدرج سنين أو شهورا أو أياما , و كذلك إن كان المستولي على المولود ساقطا و درجة الطالع و درجة القمر متصلا بالنحوس عاش ذلك المولود بعدد تلك الدرج التي بين درجة الطالع و النحوس أياما أو شهورا أو سنينا , و كذلك إن كانت درجة الشمس و درجة القمر و في تربيعهما أو مقابلتهما نحس إلا أن بينهما درجات يسيرة يعيش ذلك المولود بقدر ذلك من الدرج أياما أو شهورا أو سنينا فإن كان القمر محصورا بين نحسين في الطالع و الآخر في السابع سيما الذنب في الأوتاد و القمر في بعض الأوتاد دل على قلة البقاء , فإذا انحست أرباب مثلثات الطالع و سهم السعادة و برج الإجتماع و الإستقبال أو فسدت بوجه من الوجوه ما خلا السقوط دل على التربية ببعض التعب و الشدة .
و إذا سقطت أرباب مثلثات الطالع الأول و الثاني جميعا دل على قلة البقاء سيما إذا كان زحل في مواليد الليل في وتد و المريخ في مواليد النهار في وتد .
و القمر إذا كان مقبولا دل على حسن التربية و محبة الناس له و كثرة إخوانه و أخواته , و إذا كان غير مقبول دل على ضد ذلك .
و سهم السعادة إذا كان مع القمر و نظرت إليه الزهرة في مواليد الليل و المشتري في مواليد النهار دل على التربية الحسنة سيما إذا كان السهم في موضع صالح .
و كل كوكب إذا دل على التربية و كان شرقيا في مواليد النهار في برج ذكر , و غربيا في مواليد الليل في برج أنثى كانت قوته أكثر و أشهر و شهادته على التربية أصدق .
و إذا نحس الطالع و صاحبه و القمر و رب بيته سيما من الأوتاد دل على قلة
خصال المولود
************************************
إذا أردت معرفة ذلك فانظر صاحب الطالع و عطارد الدال على النطق و الكلام :
فإذا كانا في البروج المنقلبة دلا على الذكاء و النظافة و حب العلم و النسك و العبادة .
و إن كانا في البروج ذوات الأجساد دلا على كثرة الطيش و قلة الثبات على الأمور الواحد و سرعة الغضب .
و إن كانا في البروج الثابتة دلا على الحلم و الصدق و جودة الرأي و شدة الحرص و النفوذ في الأمور .
و إذا كانا شرقيين في الأوتاد أو ما يلي الأوتاد دلا على جراءة النفس و سوء الخلق و صحة العزيمة .
و إن كانا غربيين أو ساقطين دلا على الشراثة و ضيق الصدر و كثرة التخليط مع التلون و العجلة .

و هما يدلان على أمور النفس و أخلاق المولود و ليست لغيره و أنا أوضح ذلك إن شاء الله تعالى .
إذا كان صاحب الطالع الشمس و هي جيدة المكان بريئة من النحوس دلت على الذكاء و الفطنة و العلم و البهاء و الملك و الرياسة .
و إن كانت منحوسةأو ساقطة دلت على خساسة النفس و صغر القدر و سقوط الجاه و قلة العلم و البلادة .
و إن كان صاحب الطالع القمر و هو جيد المكان من الفلك بريئا من النحوس دل على حسن التربية و نما المولود و حسن وجهه و سرعة بلوغه و تمام خلقه .
و إن كان فاسد المكان منحوسا دل على سرعة التربية و سوء الخلق و قبح الصورة و عبوسة الوجه و تفريق الجسد .
و إذا كان صاحب الطالع زحل و هو جيد المكان بريء من النحوس دل على عظم القدر و شرف النفس و بعد الهمة و استبداده بالرأيو قلة المشورة
و إن كان فاسد المكان دل على العبودية و صغر القدر و النفس و المواربة و الخداع .
و إذا كان صاحب الطالع المشتري و هو جيد المكان بريء من النحوس دل على الرياسة و الوزارة و القضاء و الصلاح و بعد الصيت و الصدق و الحق و اكتساب الحلال .
و إن كان فاسد المكان رديا بالرجوع و الإحتراق دل على الرياء و السمعة و التصنع و النميمة و الكذب و الإحتيال لأموال الناس .
و إن كان صاحب الطالع المريخ و هو جيد المكان بريء من النحوس دل على الشجاعة و الجرأة و الإقدام و الرياسة و قيادة الجيوش و الشهرة في الأمصار و على أبواب الملوك .
و إن كان فاسد المكان دل على الجبن و الضعف و الخوف و ضعف القلب و سوء الظن و كثرة التلون في القول و العمل .
و إن كان صاحب الطالع الزهرة و هي جيدة المكان بريئة من النحوس دلت على الشكل و النظافة و الحلاوة و الزينة و الفرح و السرور .
و إن كانت فاسدة المكان منحوسة دلت على السماجة و الخنث و التأنيث و السحق و قلة الحياء و المناكح الخبيثة . و إن كان صاحب الطالع عطارد و هو جيد المكان بريء من النحوس دل على البلاغة و اللسن و الخطابة و الكتابة و الوزارة .
و اعرف اتصاله فإنه سريع الإمتزاج بالكواكب :

- فإن كان مع زحل أو اتصل به دل على ثقل في اللسان مع الحذق و كتمان السر و طلب الطب و العلوم الغامضة و اللواط في الرجال و السحق في النساء .
- و إذا كان مع المشتري أو اتصل به دل على الأدب و العقل و الكتابة و الوزارة .
- و إن كان مع المريخ أو اتصل به دل على كثرة الكلام و الكذب و الزور و البهتان و على المؤنثين و الرجال المذكرات .
- و إذا كان مع الشمس أو اتصل بها دل على مخالطة الملوك و الكتاب .
- و إن كان مع الزهرة و خالطها دل على حب العلوم و الكلام و الخصومات و الجدال في الأديان .
فهذه صفة النفس و أخلاق المولود .
و أما التذكير و التأنيث و الضعف و القوة و الزيادة و النقصان في الخلق فيعرف من طبائع البروج من تذكيرها و تأنيثها و قوتها و ضعفها و زيادتها و نقصانها .

*******************************


*******************************
حال المولود و أيام حياته
*******************************

إعرف حال المولود و أيام حياته من أرباب مثلثات الطالع :
فصاحب المثلثة الأولى يدل على أول العمر
و صاحب المثلثة الثانية يدل على وسط العمر
و صاحب المثلثة الثالثة يدل على آخر العمر
فأيها كان في بيته أو شرفه في الأوتاد أو ما يليها متصلا بالسعود بريئا من النحوس دل على حسن حال المولود في ذلك الوقت من عمره
و أيها كان فاسد المكان محترقا أو راجعا أو في هبوطه أو متلبسا بالنحوس دل على سوء حال المولود في ذلك الوقت من عمره

و إستشهد مع رب المثلثة الأولى رب الطالع
و مع رب المثلثة الثانية رب وسط السماء
و مع رب المثلثة الثالثة رب بيت الفراش
فإن صلحا جميعا كان أدل على الخير
و إن فسدا جميعا كان أدل على الشر

و أنظر إتصال القمر عند ولادة المولود
فإن لم يكن للقمر إتصال فإن حال المولود ينقسم على حالتين :
أحدهما من برج القمر و مكانه من بيوت الفلك
و الثانية صاحب بيت القمر و مكانه في البروج من الشمس و قوته و ضعفه و إتصاله بالكواكب و إتصال الكواكب به

و أنظر إلى صاحب الطالع و مكانه في البرج :
فإن كان صاحب الطالع في الطالع يدل على كرامة المولود في أهله و قرابته
و صاحب الطالع في الثاني يكون مفسدا مبددا للمال فإن كان مقبولا أصاب و إنتفع
و صاحب الطالع في الثالث يكون له إخوة صالحين و يكون كثير الأسفار
و صاحب الطالع في الرابع يكون حسن النية و يصيب من الآباء خيرا كثيرا
و صاحب الطالع في الخامس يقر عينه بولده و يكون كثير الأصدقاء
و صاحب الطالع في السادس يكون كثير الأمراض و يدل على كثرة الغضب
و صاحب الطالع في السابع يكون كثير الخصومات ضيق الصدر متابعا للنساء و أهوائهن
و صاحب الطالع في الثامن يكون خبيث النفس كثير الإهتمام ضعيف القلب
و صاحب الطالع في التاسع يكون كثير الغربة و الأسفار محبا للعلوم
و صاحب الطالع في العاشر يكون مع السلاطين و بأسبابهم يعيش
و صاحب الطالع في الحادي عشر يكون حسن الخلق كثير الأصدقاء قليل الولد
و صاحب الطالع في الثاني عشر يكون رديء المعيشة


_________________
للتواصل على الايميل  
yjajan@yahoo.com
yaserjajan@hotmail.com
yaseraldagstane@yahoo.com
0016032649181
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملك الاغنيه العربيه
المشرف
المشرف


الثور
النمر
عدد الرسائل : 1276
العمر : 31
نقاط : 1744
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: البيت الأول : التربية &حال المولود و أيام حياته   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 3:00 pm

نعم كل المعلومات صادقه وشكرا كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البيت الأول : التربية &حال المولود و أيام حياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الفلك والطاقة ياسر الداغستاني :: قـــســـــــم علـــــــم الفـــــلك :: *********احكام التنجيم وكيف تتعلمها ***********-
انتقل الى: